أعمال الحج بالترتيب

أعمال الحج بالترتيب  من أركان الحج في بعض المذاهب الفقهية، فالحج من الفراض التي تشترط الوجود في مكان معين وفي توقيت زمني محدد من كل عام وأداء مجموعة من المناسك منها الفروض ومنها السنن والواجبات التي يلزم على الحاج ادائها والالتزام بكافة شروطها وواجباتها.

أعمال الحج بالترتيب

لإتمام الحج دون أي نقائض فعلى الحاج أداء أعمال الحج بالترتيب، وترتيب الشعائر يكون على النحو التالي:

  • ينوي الحاج اداء فريضة الحج وهي أولى الشعائر ثم يقوم بالإحرام وهو الاغتسال وارتداء ملابس الإحرام والتي تكون بالنسبة للرجال عبارة عن إزار أبيض يلف حول الجسم، والمرأة يشرع لها الإحرام في أي ملبس.
  • الطواف بالبيت الحرام عند دخول مكة ويكون الطواف سبعة أشواط وتعتبر طواف العمرة لمن ينوي حج التمتع.
  • يكمل المتمتع شعائر العمرة ويبدأ بالسعي بين الصفا والمروة.
  • بعد الانتهاء من العمرة يقوم بالحلق والتقصير وفك الإحرام ثم ينوى الإحرام للحج وذلك يوافق يوم الثامن من ذي الحجة وهو يوم التروية، ولكن في حج القران والإفراد لا يشترط التحلل من الإحرام للحاج.
  • يلي يوم التروية يوم عرفة هو يوافق التاسع من ذي الحجة، ويصعد الحجاج جميعًا جبل عرفات ويظلوا به طوال النهار مع الدعاء والصلاة وذكر الله حتى تزول شمس يوم التاسع.
  • ينزل بعد ذلك الحجاج إلى المزدلفة ويقوموا بأداء صلاة المغرب والعشاء بها بإقامتين وأذان واحد جمع تقديم.
  • في صباح يوم العيد أو يوم النحر يتم ذبح الأضحية.
  • تبدأ بعد ذلك أيام التشريق، ترمى الجمرات الثلاث في أيام الحادي عشر والثاني عشر والجمرة عبارة عن سبع حصوات.
  • جمرة العقبة تكون في يوم الثالث عشر من ذي الحجة وهو أخر أيام التشريق.
  • يطاف طواف الإفاضة.

حكم السعي بين الصفا والمروة

  • يكون السعي بين الصفا والمروة سبعة أشواط وهي من مناسك الحج وكذلك العمرة، يرى فقهاء مذهبي المالكية والشافعية انها من واجبات الحج ويجزي على تركها بالدم.
  • يرى علماء مذهب الحنابلة أنها من أركان الحج ولا يصح الحج بدونها.

الالتزام بأعمال الحج والترتيب من الأمور التي تكتمل بها فريضة الحج، وقد تبين ترتيبها الذي اتفق عليه عدد كبير من جمهور العلماء أعلاه، ومع مراعاة الفرق بين السنن والأركان الأساسية للفريضة.

زر الذهاب إلى الأعلى