هل القيء ينقض الوضوء؟

هل القيء ينقض الوضوء ، يقوم العديد من المسلمين والمسلمات حول العالم بالبحث الدائم عبر وسائل التواصل الاجتماعي وشبكة الانترنت عن المعلومات التي تخص الدين الإسلامي وذلك بغرض التثقيف ومعرفة الصحيح  حول  الدين  الاسلام  ومن  تلك المعلومات  والأسئلة  التي  يتم  البحث عنها هي نواقض  الوضوء إن الوضوء ركنان أساسي قبل أداء كل الصلوات لذلك يحرس المسلمون على أدائها بشكل صحيح. 

 علماء الدين الإسلامي وهل القيء ناقض للوضوء أم لا:

اختلف العديد من علماء المسلمين في اعتبار القيء ينقض الوضوء أو غير ناقض وتشكل ذلك على    هيئة رأيين :

جاء الراي الاول  : يرى أن القيء كثيرا او قليلا لا ينقض الوضوء ،و استندوا في ذلك على عدم وجود دليل في أن القيء ينقض الوضوء وأن الأحاديث التي جاءت على هذا ضعيفة وغير مؤكدة ،وايضا  أن القيء لا يخرج عن طريق مجرى البول  أو الغائط.

و جاء الرأي الثاني  : يقول ان القيء الكثير يمكن ان ينقض الوضوء  على عكس القيء القليل فلا ينقض الوضوء ولكن اختلف العلماء على كمية القيء الكثير فالبعض قال إنها ملء الفم.

  • كما روى أبو الدرداء أن الرسول صلى الله عليه وسلم عندما قاء قام وتوضأ مرة اخرى
  • كما اعتبر الحنفية القيء ملء الفم ناقضاً للوضوء.

تعرف على: الفرق بين سنن الوضوء وفروض الوضوء

الرأي الراجح حول القيء ينقض الوضوء

والرأي الراجح جاء بأن القيء لا ينقض الوضوء ولو كان كثيراً، وذلك لأن قول أبو الدرداء قد ضعفه كثير من قبل العلماء ، و ذلك لأن الرئ كان مسنودا على فعل والفعل ليس دال على الوجوب وهو أيضا خال من الأمر، ومن هنا يكون مستحب الوضوء في حالة القيء  وليس امر.

ولو كان غير ذلك لما جاء عن النبي صلى الله عليه وسلم قوله في الجروح، إذا خرج من الجرح دم ولو كان كثيراً فإنه لا ينقض الوضوء، ولا ينقض مما يخرج من الجسد إلا البول والغائط والريح، وكذلك ما خرج من مخرج البول والغائط من دم أو قيح أو نحوهما والله اعلى واعلم.

زر الذهاب إلى الأعلى