من هو ذو الجناحين؟

من هو ذو الجناحين؟هذا السؤال قد لا يعلم إجابته إلا القليل من أمة المسلمين،حيث أن هذا اللقب غير منتشر بكثرة في القصص الدينية أو الكتب، ذو الجناحين هو الصحابي المسلم جعفر الطيار، وإسمه الحقيقي هو جعفر بن أبي طالب بن عبد المطلب الهاشمي القرشي ،الذي إشتهر بهذا اللقب نتيجة جهادة في غزوة مؤته أثناء رفع الراية بيده اليمنى فقطعت ثم حملها باليسرى فقطعت أيضا فأطلق عليه ذو الجناحين.

من هو ذو الجناحين؟

ذو الجناحين هو الصحابي المسلم جعفر بن أبي طالب الذي إتسم بالعديد من الصفات ومن أهمها الآتي سرده بشئ من الإيجاز:

  • هو من أوائل الذين أشهروا إسلامهم .
  • ولد عام 34 قبل الهجرة في مكة المكرمة .
  • كان من أقارب الرسول محمد صلي الله عليه وسلم ووكله الرسول بالوزارة الشخصية له.
  • كان من أوائل المنضمين إلي المهاجرين للحبشة.
  • من المشاركين في غزوة مؤتة وإستشهد فيها وكان واحد من أبطال التضحية خلال الجهاد.
  • زوجته هي السيدة أسماء بنت عميس.
  • لقب أيضا بأبي المساكين لأنه كان كريما وعطوفا علي المساكين.
  • قد بني مقام بإسمه في الأردن وقيل أن الأيوبيين والمماليك هم الذين قاموا ببنائه.
  • والدته هي السيدة فاطمة بنت أسد.
  • كان شديد التشابه مع الرسول في أخلاقه حتي مدحه الرسول قائلا اشبهت خلقي وخلقي.

تعرف على: من هو مبشر الرسول؟

غزة مؤته حادث التحول في حياة جعفر بن أبي طالب

تعد غزوة مؤته هي الحدث الذي غير مسار حياة جعفر بن أبي طالب،وذلك لأنه إستشهد أثناء الدفاع عن نصرة دين الله،وكان ذلك التحول عن طريق:

  • سبب الغزوة هو قتل الحارث بن عمير علي يد شرحبيل بن عمرو الغساني الرومي عندما كان يدعوه للدخول في الإسلام بأمر من الرسول.
  • تم تجهيز الجيش ووكلت الراية لزيد بن حارثة وإن قتل فهي لجعفر بن أبي طالب وإن قتل فهي لعبد الله بن رواحة.
  • وكان جيش الروم عدده كبير يفوق عدد المسلمين فقتل القواد الثلاثة وقاد الراية خالد بن الوليد وتمكن من الإنسحاب بالجيش بذكاء.

ذو الجناحين، وهو جعفر بن أبي طالب يعد واحد من الأبطال الذين وقفوا لنصرة الإسلام والدفاع عنه من كفار قريش،وقد قدم مثلا عظيما في التضحية، عندما قطعت أيديه الإثنين في الغزوة وهو يرفع راية الحق لنصرة الإسلام، وهذا ما جعله يحجز مكانه خاصة في الجنة بشهادة من الرسول محمد صلي الله عليه وسلم،ومن هذا المنطلق نتمني أن نكون قد عرفنا من هو ذو الجناحين؟

زر الذهاب إلى الأعلى