معاملة الحماة في الإسلام

معاملة الحماة في الإسلام أمر هام جدًا لكل فتاة ورجل مقبلين على الزواج وأيضًا لكل الأزواج والزوجات الحريصين على التقرب إلى الله من خلال اتباعهم لجميع التعاليم الإسلامية حتى في التعاملات الإنسانية وخاصة التعامل مع الحماة.

معاملة الحماة في الإسلام

تتلخص طريقة معاملة الحماة في الإسلام في عدة نقاط هامة هي:

الاحترام بين الزوجة أو الزوج والحماة بشكل متبادل وحفظ حقوق أم الزوج أو أم الزوجة دون تعرضها للظلم، وذلك من خلال حديثها بشكل لائق وعدم الانتقاص منها أمام الابن أو الابنة أو الأقارب والذي يتلخص في النقاط الآتية:

  • تربية الأبناء على احترام الجدود ونيل رضى الجدة وودها.
  • تقديم الهدايا للحماة امتنانًا لها على مولد وتربية الزوجة أو الزوج.
  • لا يجب إثارة غيرة أم الزوج أو أم الزوجة أو إظهار أن الابن أو الابنة لم يصبح سندًا لوالدته.
  • لا يجب مقاطعة الحماة أثناء كلامها والاهتمام بسماع حديثها دون الشعور بالملل من هذا الحديث أمامها.
  • لا يجب رد إساءة الحماة وأن يحث الزوج زوجته أن تكون بارة بأمها وأن توضح لها مدى حبها واحترامها لها.
  • عدم السماح بالنميمة على حماتها أو حماته التي تخلق خلافات وشقاقات بين الحماة وابنها أو ابنتها.
  • يجب أن توضع الحماة في العين وأن يحسن إليها ويعاملها بأخلاق جيدة.

تعرف على: أحكام طاعة الزوجة لزوجها

حكم الإسلام في خدمة زوجة الابن لحماتها

لم يلزم الإسلام الزوجة أن تخدم حماتها ولكن يمكن للزوجة أن تتطوع بخدمتها كنوع من الإحسان وحسن المعاملة.

معاملة الحماة  الخبيثة في الإسلام

طريقة معاملة الحماة الخبيثة في الإسلام تكمن في خطوات معينة هي:

  • وضع حدود معينة للمعيشة والتمسك بالالتزام بهذه الحدود وفي حالة تجاوز حدود التعامل يجب أن تتصرف الزوجة بلباقة مع حماتها.
  • الحفاظ على إبرام اتفاق مبدئي مفاده ألا تتدخل الحماة في خصوصيات الحياة الزوجية بينها وبين زوجها دون التراجع عن ذلك.
  • السكوت في حالة وجود خلاف مع حماتها حتى لا تسير الأمور إلى طريق مسدود وقد تحافظ الزوجة بسكوتها على الهدوء العائلي بين الزوج وأمه وقد تتغير الحماة إلى الأفضل.
  • محاولة كسب ود الحماة واتخاذها صديقة لها حتى تعزز تقليل الصدمات بينها وبين حماتها وذلك من خلال قضاء بعض الوقت معها.

بذلك نكون أوضحنا معاملة الحماة في الإسلام سواء كانت حماة طيبة أو خبيثة وخلاصة ما قيل أن الاحترام والمودة وحسن المعاملة هو المبدأ الأساسي للتعامل بين الأشخاص خاصة مع الحماة.

زر الذهاب إلى الأعلى