ما هو اختبار المؤمن يوم القيامة؟

يطرح في أذهان المسلمين سؤال عن اختبار المؤمن يوم القيامة، لا سيما أن الامتحانات والاختبارات التي يواجهوا، لأن يوم القيامة يوم شاق بما فيه من أهوال وخطورة، ولا يمر على الخلق بسهولة في جميع مراحله، بما في ذلك مرحلة الجسر، لذا من الضروري التحضير لمثل هذا اليوم والعمل الذي يدخل فيه مهما وضروري، وكذلك المعرفة بالامتحانات.

اختبار المؤمن يوم القيامة

لن يواجه أهل الإيمان أي اختبار في يوم القيامة ولن يواجهوا أي تجربة، ولن يواجهوا أي حزن، ولن يواجهوا أيًا من الأشياء الأخرى التي تدور حول بقية العالم وذلك للأسباب الآتية :

  •  لأنه يوم القيامة لا امتحان لمؤمن ولا للكافر، ولكن يوجد امتحان لفئة أخرى لم تستقبل الرسالة أو استقبلتها وهم جاهلون.
  • يمكن اعتبار بعض المشاهد الآتية من شروط واختبار المؤمنين يوم القيامة، لتنوع يوم القيامة في شروطه، كما أن يوجد من الخلق من لديهم ثروة كبيرة وفرح.
  • عليه فإن يوم القيامة هو يوم رعب هائل ولكن بعض الناس ينقذون منه، وهم أهل الإيمان والتقوى الذين يزورهم الملائكة و يوضحون أن هذا هو اليوم الذي وُعدوا فيه. 

تعرف على: ما هو سجود التلاوة؟

مراحل يوم القيامة

هناك بعض المراحل ليوم القيامة وسوف نقوم بتوضيحها فيما يلي:

  • يوم القيامة كما هو معروف عند أهل السنة والجماعة أكثر من مرحلة واحدة، وهي سلسلة مراحل يمر بها الإنسان، وتنظم على حسب ما ذكروه، كما حددها المحققون من العلماء.
  • أولها القيامة والذهاب إلى أرض المحشر، ثم القيام فيها مدة طويلة، تشتد فيها حالة الخلق وعطشهم، ويخافون الله في ذلك اليوم في خوف ومروّع وشديد بسبب طول فترة الانتظار ويقينهم من اقتراب وقت الحساب.
  •  من كان وقت الوفاة يتبع السنة النبوية ولم يتغير ولم يغير الدين ولا سنة النبي صلى الله عليه وسلم، أتى على الحوض وسقى.
  • بعد ذلك يرفع كل نبي حوضه ليشرب منه الصالحين من أمته.

بهذا فإننا نكون قد قمنا بالحديث في ذلك المقال عن اختبار المؤمن يوم القيامة بكل تفصيل، كما قد وضحنا مراحل يوم القيامة. 

المصدر

زر الذهاب إلى الأعلى