ما هو آخر وقت لصلاة العشاء؟ 

آخر وقت لصلاة العشاء، أمر يتساءل فيه الكثير من أجل معرفته، الله عز وجل قد فرض الصلاة على المسلمين وأمرهم بأن يقومو بتأديتها في جماعة وفي صفوف، لأن ذلك فيه طاعة لله وضبط النفس وتعلم المسلم كيف يكون منضبطا ومنظما، وتعزز عنده الخوف من الله وأنه يراقبه في كل أحواله، فيتمنع عن السرقة والغش والظلم وغير ذلك من الأوامر المحرمة الأخرى، وسوف نقدم لكم معلومات أكثر عن هذا الموضوع في الفقرات التالية، تابعونا.

آخر وقت لصلاة العشاء 

أخر وقت لصلاة العشاء، أمر اختلف عليه الفقهاء فكل منهم كان له رأي معين، وجاءت الآراء كالتالي:

  • رأي الحنفية: قالوا أن وقت العشاء يبدأ من غياب الشفق الأحمر وحتى طلوع الفجر، وأن أفضل وقت لأداء صلاة العشاء هو الثلث الأول من الليل لضمان الإستيقاظ في ذلك الوقت  ولكن غير مستحب عندهم تأخيرها إلى بعد منتصف الليل. 
  • رأي المالكية: قالوا أن صلاة العشاء وقتها يبدأ عند مغيب حمرة الشفق الأحمر وحتى الثلث الأول من الليل، ولكن غير مستحب عندهم تأخيرها عن ذلك الوقت إلا في حالة الاضطرار إلى ذلك، مثل شخص في عمله ولا يمكنه الاستغناء عنه، أو من كان له عذر كالمرض مثلا. 
  • رأي الشافعية: قالوا أن صلاة العشاء يبدأ وقتها عند انتهاء وقت المغرب وحتى طلوع الفجر الصادق، ومن الأفضل أن تتم صلاتها قبل الثلث الأول من الليل. 
  • رأي الحنابلة: قالوا أن صلاة العشاء يمتد وقتها إلى الثلث الأول من الليل، ومن الأفضل أن يتم أداؤها في آخر الثلث الأول من الليل، وأما وقت الضرورة فيبدأ بعد ثلث الليل وحتى طلوع الفجر الثاني. 

تعرف على: كيف يحقق الإنسان تقوى الله؟

حكم تأخير صلاة العشاء 

من الأفضل تأخير أداء صلاة العشاء بعض الوقت، ولكن لا يتعدى نصف الليل، فإذا كان ذلك بالإتفاق بين أهل الحي أو المسجد مثلا، على تأخيرها لثلث الليل فهذا من السنة إن لم يكن هناك تعب ومشقة على الناس،، فالنبي صلى الله عليه وسلم كان يؤخرها إذا تأخر الصحابة في تأديتها ومن ثم يقوم بتأديتها معهم إذا رآهم مجتمعين، ولكنه كان يكره تأخيرها إلى بعد منتصف الليل، بسبب ذهاب وقتها الإختياري. 

ها نحن قد اختتمنا مقالنا هذا والذي قدمنا لكم فيه موضوع مهم جدا وهو آخر وقت لصلاة العشاء، وحكم تأخير صلاة العشاء، نود أن يكون هذا المقال أفاد سيادتكم، شكرا لكم، تابعونا. 

زر الذهاب إلى الأعلى