حياة ومؤلفات الشيخ عبدالله بن حميد

الشيخ عبدالله بن حميد هو عالم إسلامي وقاضي وفقيه، ولد في شهر رمضان المبارك عام 1329 هـ في مدينة الرياض بحي المعكال، وهو والد صالح بن حميد خطيب وإمام المسجد الحرام، رحم الله الشيخ عبد الله بن حميد الذي اشتهر بعطره وحسن خلقه حتى صرح الملك المؤسس عبد العزيز آل سعود قائلا في معناه لو اضطررت إلى وضع الإمارة في يد رجل واحد لاخترت الشيخ عبد الله بن حميد.

حياة الشيخ عبد الله بن حميد

حول الحياة المتعلقة بالشيخ عبدالله بن حميد سوف نتحدث فيما يلي:

  • كان الشيخ بن حميد رحمه الله أعمى منذ الصغر بسبب الجدري، لكن هذا لم يمنعه من مواصلة تعليمه ومتابعة شغفه بالتعلم.
  • نتيجة لذلك استطاع حفظ القرآن الكريم كاملاً عن ظهر قلب، وتلقى تعليمه من قبل عدد من المشايخ لتعلم مبادئ العلوم الإسلامية.
  •  منذ أن كان في الثانية من عمره نشأ يتيم الأب وترعرع، وعندما بلغ السادسة من عمره، أصبح يتيمًا من كلا الوالدين، انتقل للعيش مع خالته.
  • كما أن الشيخ بن حميد تلميذاً للشيخ عبد الظاهر أبو السمح إمام المسجد الحرام، وتعلم منه التلاوة قبل أن يمضي قدماً في حياته العملية على جميع المستويات. 
  • لما كان يبلغ من العمر 28 عاما فقط أقيم القضاء في الرياض، وانتقل إلى سدير والقصيم قاضيا عليهما، بالإضافة إلى مهن الفتوى والتدريس والإمام والخطابة.
  • في 20 ذو الحجة 1402 هـ توفي الشيخ عبد الله بن حامد ودفن بمكة في المسجد الحرام و صلى عليه المشيعون.

تعرف على: مؤلفات الإمام البخاري وحياته العلمية

مؤلفات الشيخ عبدالله بن حميد

هناك الكثير من المؤلفات التي قدمها الشيخ عبد الله بن حميد وهي:

  • كتاب التوحيد، كتاب قصير يحتوي على جملة معتقدات السلف في أبواب العقيدة وصعوباتها، قام أشرف عبد المقصود بتحرير الكتيب المكون من خمسين صفحة.
  •  توجيهات إسلامية، ظهر في العديد من المطبوعات وفي الإذاعة، وكانت له فتاوى لو جُمعت لتملأ مجلدات، ويقوم أبناؤه بجمعها حاليا.
  • كتاب كمال الشريعة وشمولها لكل ما يحتاجه البشر.
  • مؤلفة هداية الناسك إلى أحكام المناسك.

المصدر

زر الذهاب إلى الأعلى