كيف نشكر الله عز وجل على النعم؟

أنعم الله على الإنسان بالعديد من النعم التي لا تعد ولا تحصى، فقد أعطانا الله سبحانه وتعالى نعم ملموسة نستطيع رؤيتها، كالبصر، والسمع، والمشي، كما توجد نعم أخرى من الله بها علينا ولكن لا نستطيع إدراكها بطبيعتنا البشرية، كالطف الله الخفي الذي يتجلى في منع بعض النعم لحكمة لا يعلمها سوى الله ، ومن الواجب علينا أن نشكر الله على كل هذه النعم, ولكن كيف نشكر الله.

نقوم بنسب النعم لله وحده

  • يتوجب على الانسان المسلم أن يشكر الله بكافة الطرق، ونذكر من أهم هذه الطرق أن نقوم بنسب جميع النعم المحيطة بنا لله سبحانه وتعالى.
  • لأن الله هو المعطي، وهو الرزاق من بيده الخير كله فسبحانه من يقول للشيء كن فيكون، فلمن غيره تنسب النعم وهو الوهاب.

سجدة الشكر

  • حين نسأل أنفسنا كيف نشكر الله، فنجد سجدة الشكر التي تعد من أفضل الطرق للتقرب إلى الله، والتضرع إليه.
  • أما عن طريقة أداء سجدة الشكر فتكون خارج نطاق الصلاة، ولا تشترط الطهارة، فيستطيع الإنسان أن يؤديها بدون التكبير، أو التسليم، ولكن إذا أمكن يستحب الوضوء.

تعرف على: كيف يحقق الإنسان تقوى الله؟ 

استخدام نعم الله في طاعته

  • فمن الضروري أن يستخدم الإنسان النعم التي أنعم الله بها عليه في طاعته سبحانه وتعالى والتقرب منه، وطلب مرضاته.
  • فمثلًا نعمة المال من الواجب علينا أن نستخدم المال في مساعدة الفقراء والمحتاجين، ونقوم بإخراج الزكاة والصدقات، وعدم استخدام المال في المحرمات.

تبجيل نعم الله علينا

  • ولأن الله أنعم علينا بالكثير والكثير من النعم يتوجب علينا في كل حين أن نتساءل كيف نشكر الله، ومن أدوات الشكر أن نقوم بتقدير النعم.
  • والشكر دائمًا مقترن بدوام النعم، فكلما شعر الانسان بقيمة النعم التي يملكها وشكر الله عز وجل عليها أدامها الله بحياته.
  • مثل شكر الله على نعمة الصحة، والمال، والأولاد، وغيرها الكثير من النعم التي تحيط بالإنسان ويعجز عن حصرها بسبب كثرتها.
  • فكل ما نحن فيه من نعم حصلنا عليها بدون أي مجهود، فالنعم هبة من الله وحده، فلا معطي سواه وهو القادر على كل شيء.
  • لذلك فدورنا أن نسأل أنفسنا خلال اليوم مئات بل آلاف المرات عن كيف نشكر الله، وأن نحرص دائمًا على ابتغاء مرضاة الله.

المصدر

زر الذهاب إلى الأعلى