قصة مولد النبي عليه الصلاة والسلام 

قصة مولد النبي عليه الصلاة والسلام  نسبه هو أبو القاسم محمد بن عبدالله بن عبد المطلب بن هاشم بن عبد مناف بن قصى بن كلاب بن مرة بن كعب بن لؤي بن غالب بن فهر بن مالك بن النضر وهو قريش بن كنانة بن خزيمة بن مدركة بن إلياس بن مضر بن نزار بن معد بن عدنان، هذا هو الإسم المتفق عليه أما ما بعد ذلك فعليه اختلاف، حيث ثبت أيضا أن عدنان ينتهي إلى إسماعيل بن إبراهيم، وسوف نقدم لكم معلومات أكثر في الفقرات المقبلة عن قصة مولد النبي صلى الله عليه وسلم. 

قصة مولد النبي عليه الصلاة والسلام 

قصة مولد النبي صلى الله عليه وسلم، ولد النبي صلى الله عليه وسلم في مكة المكرمة في قبيلة بني هاشم في عام الفيل، وكان هذا اليوم يوافق يوم الاثنين كما جاء في حديث النبي صلى الله عليه وسلم، أما بالنسبة لأمر ولادته يوم الجمعة فهذا باطل ولا صحة له، وقال ابن دحيحة أن مولده في الليل أمر غير صحيح ولكن مولده كان في النهار عند طلوع الفجر، والقول الذي جاء أن أمه رأت النجوم عند ولادته.

فمن المحتمل أن يكون جاءها المخاض في الليل ولكنها ولدته عند طلوع الفجر ففي هذا الوقت تكون النجوم ظاهرة في السماء، وكان مولده في شهر ربيع الأول حسب قول الجمهور، وقد جاء عن الحافظ أبو جعفر محمد بن عثمان أن مولده كان في يوم عاشوراء ولكن الكثير من المحدّثين قالوا أن هذا الرأي ضعيف، ولكن الرأي الصحيح عند جمهور العلماء أن مولده كان في شهر ربيع الأول، وقد تعددت الأقوال أيضا حول هذا الرأي والله أعلى وأعلم. 

نقترح لك: كيف شفي الرسول من السحر؟ وكيف أصاب السحر النبي؟

نسب النبي عليه الصلاة والسلام 

نسب النبي عليه الصلاة والسلام، قد تزوج عبدالله بن عبدالمطلب سيد قريش والد النبي صلى الله عليه وسلم، السيدة آمنة بنت وهب سيد بني زهرة وهي كانت من أفضل نساء قريش من ناحية النسب والمكانة، وينتهي نسبه الشريف إلى عدنان إلى سيدنا إسماعيل بن إبراهيم عليهم السلام.

وقد اختار له الله أفضل الأنساب وكان من علية القوم وأشرفهم ومن أعرق قائلها، وقد توفى والده عبدالله وهو في بطن أمه وكانت أمه رأت علامات تدل على ولادتها، وعندما ولدته أرسلت إلى جده فجاء وحمله وسار به إلى الكعبة، لكي يدعو ربه ويحمده، وقد سماه جده محمدا وكان هذا الإسم جديد وغريب عند العرب.

ووصفت أمه آمنه حملها في النبي عليه الصلاة والسلام وقالت أنه كان خفيف مقارنة بغيرها من النساء وهذا منقول عن ابن سعد رحمه الله تعالى في كتابه الطبقات، وعرفت أنها حامل بانقطاع حيضها، وقد جاءها آت في المنام يسألها عن شعور حملها فأجابته لا أدري، فأخبرها أنها حامل بنبي هذه الأمه وسيدها وأنه سيكون الولد الوحيد لأبيه وأمه، وقد ذكر ابن عبد البر أن حملها كان في أيام التشريق، وقد ذكر ابن عباس أنها لم تجد أي مشقة أو تعب طوال فترة حملها بالنبي صلى الله عليه وسلم. 

ها نحن قد انتهينا من هذا المقال حيث قد قدمنا لكم فيه موضوع من المواضيع الهامة وهو قصة مولد النبي عليه الصلاة والسلام، ونسب النبي عليه الصلاة والسلام.

مصدر

زر الذهاب إلى الأعلى