سبب التثاؤب عند قراءة القرآن

الكثير من الأشخاص يسألون عن سبب التثاؤب عند قراءة القرآن وعند الصلاة، حيث أنه يوجد العديد من الناس الذين يعتقدون أن التثاؤب عند قراءة القرآن وعند الصلاة يدل على السحر، فمن خلال هذا المقال سوف نوضح لكم رأي أكثر من مؤسسة إسلامية ورأي بعض الشيوخ المتخصصين في الفتاوى.

وقال الشيخ محمود شلبي أمين لجنة الفتوى بدار الإفتاء المصري عن سبب التثاؤب عند قراءة القرآن، أنه من المعروف أن التثاؤب مكروه في الدين الإسلامي، كما قال النبي صلى الله عليه وسلم فيما معناه أن التثاؤب من الشيطان وأمرنا سيدنا محمد صلي الله عليه وسلم أن إذا تثاؤب الإنسان أن يكظم ما استطاع منه وأن يضع يده على فمه.

 واضاف الشيخ محمود شلبي قائلا ان احد الاسئلة التي سئلت عنه أثناء بثه المباشر لصفحة دار الافتاء كان مضمونا (حكم التثاؤب أثناء قراءة القرآن حتى فى مكان العمل؟)، يظن كثير من الناس أن التثاؤب في كثير من الأحيان عند قراءة القرآن يدل على أنهم مسحورون او محسودون، وكل هذا غير صحيح، فمن تثاءب أثناء قراءة القرآن يطلب منه الاستعاذة بالله من الشيطان الرجيم فقط.

اما بالنسبه لـ سبب التثاؤب عند قراءة القران، فلا يوجب سبب بعينه للتثاؤب عن قراءة القرآن وقال الشيخ محمود شلبي أمين دار الفتوى المصرية، إن من تثاءب في الصلاة يجب أن يغطي فمه بيده، وإذا قال المتثائب “ها” ضحك منه الشيطان.

تعرف على: هل التخاطر شرك بالله؟ 

ويتساءل بعض الناس عن هل التثاؤب أثناء الصلاة يبطلها وعن سبب التثاؤب عند قراءة القرآن؟

أكد الشيخ محمد وسام أمين دار الفتوى المصرية، بالرغم من كراهة التثاؤب بشكل عام، فإن التثاؤب في الصلاة لا يبطله، لكن هذا لا علاقة له بصحة الصلاة فالصلاة صحيحة في الحالتين، وذكر الشيخ محمد وسام أنه بالنسبة للمؤمن في حالة الصلاة يجب عليه أن يخشع فيها قدر الامكان لأنه يقف بين يدي الله تعالى.

وإذا استحضر الموقف العظيم الذي هو فيه اثناء الصلاة فيمكن أن يمنعه هذا من التثاؤب لأن سبب التثاؤب عند قراءة القرآنمن الشيطان، كلما وضعت قلبك أمام الله، كلما كنت أكثر تواضعًا أمام الله، وتذكر أن التثاؤب من الشيطان، فاذا قمت باستحضار هذه المعاني أثناء الصلاة فسيكون هذا سببا في بعدك عن الشيطان و التثاؤب أثناء الصلاة.

المصدر

زر الذهاب إلى الأعلى