حكم صلاة التسابيح

حكم صلاة التسابيح، تعتبر صلاة التسابيح هي أحد الصلوات ذات فضل عظيم، ولابد وان نقوم في تلك الصلاة بكثرة التسبيح فيها، ولتلك الصلاة بعض الأمور المختلفة عن الصلاة العادية حيث أننا نلاحظ أنه تكثر التسابيح في مثل هذه الصلاة، ونحن في هذا المقال سوف نقوم بالتحدث بالتفصيل عن حكم صلاة التسابيح، بالإضافة إلى الفضل المتعلق بتلك الصلاة.

حكم صلاة التسابيح

  •   صلاة التسابيح هي صلاة الحمد والشكر و صلاة نافلة شرعها الله تعالى.
  •   كما أن صلاة التسابيح هي صلاة خاصة لها ثلاثمائة تمجيد، وقد أُطلق عليها هذا الاسم لتنال تكريمًا وتأييدًا عظيم، ولا تكون اي صلاة أخرى تحصل على نفس القدر من الثناء مثل هذه الصلاة.
  •   بسبب كثرة التسبيح في الصلاة، يرى جمهور الفقهاء استحباب الصلاة.
  •   صلاة التسابيح تقام منفردة أو في جماعة، وتؤدى كباقي الصلوات.
  •   إذن صلاة التسبيح شرعية وسنة ويؤيدها حديث من رسول الله صلى الله عليه وسلم، اختلف العلماء في حكمه، وصحح كثير من علماء الأحاديث فيه.
  •   تُقام صلاة التسابيح بأربع ركعات “أي بسلام واحد”، تلاها فاتحة الكتاب وأي سورة تقرأها”، في كل ركعة من صلاة الحمد أنت تتلفظ بالتسبيحات وأنت واقف بعد القراءة مباشرة وقبل الركوع.
  •   تُقال التسبيحات التالية (سبحان الله + الحمد لله + لا إله إلا الله + الله أكبر) خمسة عشر مرة.
  •   بعد الركوع تُعاد التسبيحات المذكورة أعلاه مرة أخرى عشر مرات.
  •   تستمر في هذا لمدة أربع مرات.

تعرف على: ما هي طريقة صلاة الآيات؟

فصل صلاة التسابيح

يتواجد فضل عظيم لهذه الصلاة وهي على هذا النحو :

  • صلاة الحمد أو صلاة التسابيح هي فضيلة، وفي حديث صحيح، فإن الصلاة تكفر الذنوب، وتفك الكرب، وتخفف الآلام، ومن خلاله يشبع الله تعالى ويستجيب إلى دعواتك، وينال الإعجاز ويستر العيوب.
  • إن استطعت أن تقوم صلاة التسابيح مرة في اليوم فافعلها، وإذا لم تستطع فمرة كل يوم جمعة، وإذا لم تتمكن من ذلك فمرة في الشهر، وإذا لم تتمكن من ذلك مرة واحدة في السنة، وإذا كنت غير قادر على القيام بذلك فعندئذ مرة واحدة في حياتك.

المصدر

زر الذهاب إلى الأعلى