الحالات التي يكون الكذب حلال بها 

هناك بعض الحالات المختلفة التي قد أكد العلماء ان الكذب حلال في وقتها، وهذا لما سوف تقوم به من إصلاح للكثير من المشاكل التي لولاها ستكون متواجدة، وكذلك في بعض الأمور الحياتية، وأوقات الحروب وعن تلك الحالات المختلفة التي قد أجاز الكذب فيها فإننا سوف نتحدث بكل تفصيل في هذا المقال. 

الحالات التي يكون الكذب حلال بها 

من المعروف أنه هناك ثلاث حالات يكون الكذب حلال في وقتها وتلك الحالات هي

  • الحالة الأولى التي تدل على أن الكذب حلال هي تكون بين الزوجين حيث أن الزوج قد يجامل زوجته عن مدى جمالها وأناقتها حتى ولو لم تكن كذلك وهذا من أجل تقوية العلاقة بينهما وقد يكون من باب جبر الخاطر. 
  • هناك حالة آخري وهي تتعلق بوجد بعض المشاكل والخلافات بين الأشخاص، وبالتالي تكون بحاجة ضرورية للتدخل من أجل العمل على الإصلاح بينهم وتهدئة الأمور، فمن الجائز وقتها قول كلام لكلا الطرفان عن بعضهما البعض لم يحدث ولكن يكون بنية العمل على حل هذه المشكلة. 
  • بينما الحالة الأخيرة وهي تتعلق بأوقات الحروب والخداع، حيث يحق لأحد أطراف الحرب الكذب من أجل ربح معركة ما، وهي أحد الوسائل المتعلقة بالمخادعة والمكر في الحروب. 
  • إلا أن الكذب في العموم ليس من المحرمات كمفهوم مطلق، لكن فهو نتيجة لما يتسبب به من أضرار وعقبات وحدوث الكثير من الأذى للعديد من الأشخاص. 

تعرف على: فضل سورة يس للميت كل ليلة

هل من الجائز الكذب في الأمور الشخصية؟

اختلف العلماء كثيرًا فيما يتعلق بأمر الكذب والأمور التي تكون جائزه فيه وجاءت الأقوال حول الكذب في الأمور الشخصية كالآتي: 

  • بعض الفقهاء قد أجازوا ذلك ومنهم ابن القيم حينما أكد على أن الشخص من الممكن أن يقوم بالكذب وذلك شرط ألا يكون في ذلك حدوث أي أذي لأي شخص. 
  • إضافة لكلامه فقد يكون ذلك الكذب سوف يكون أمرًا سوف يجعله يحصل على أحد حقوقه التي كانت مسلوبة منه، وغير قادرًا على الحصول عليها. 
  • إلا ان الكذب لو كان بغير حق وسوف يسبب ضرر لأشخاص، فهذا غير جائز بكل تأكيد ومن الأمور المحرمة التي لا يختلف عليها أي شخص.  

المصدر 

زر الذهاب إلى الأعلى