أسماء الأولاد التي يحرم تسميتها

لأطفالنا الحق في اختيار أسمائهم بعناية مدروسة لأنها مسؤولية يجب الوفاء بها، تؤثر القواعد والتقاليد الدينية والثقافة المجتمعية على اختيار الاسم، ديننا الأصيل الذي وضع ضوابط تخص تسمية الأبناء حتى لا تتعارض الأسماء مع الشريعة الإسلامية وأصولها، لكي يكون ليس له عواقب سلبية على الطفل وهو يكبر، لذلك عندما يتعلق الأمر بتسمية أطفالهم، يجب على الآباء توخي الحذر.

أسماء الأولاد التي يحرم تسميتها

هناك بعض الأسماء والتي قد تم تحريم المسلمين من تسميتها وجاءت تلك الأسماء على هذا النحو:

  • لقد حذرنا الإسلام والشريعة من استخدام أسماء الأولاد التي هي مرتبطة بأحد أسماء الله سبحانه وتعالى، مثل الخالق والقدوس أو ما يليق به سبحانه، مثل اسم ملك الملوك، و التي اتفق جمهور العلماء على النهي عن استعمالها.
  • قال ابن القيم أيضا ما ينفرد به الله تعالى، مثل الرحمن، الصمد، الخالق.
  • كما حرمنا الشرع من استخدام أسماء مثل سيد الناس وخير الناس، والتي تميز الرسول صلى الله عليه وسلم، وأيضاً ما له علاقة بمعبد غير الله مثل عبد الكعبة أو عبد النبي أو عبد الحسين.
  • كما أنه منعنا من تسمية أسماء الأولاد التي تقرب الي الفراعنة وأسماء الشيطان والأسماء التي تسبب الألم والعار لأصحابها. 

تعرف على: ما هي أنواع الرسائل الربانيه؟ وكيف على العبد فهمها؟

أسماء أولاد حرمها الإسلام احذر منها

حذر ديننا الاسلامي من بعض الأسماء وذلك نظرًا لعدة أمور وهي كالتالي:

  • هناك أسماء الأولاد تكون ممنوعة وبغيضة، حيث هناك بعض الأسماء التي لا يمكن لأحد أن يناقشها، مثل أسماء الله الحسنى، لأنها حصرية لله سبحانه وتعالى في صفاته، ولا شريك له فيها.
  • هناك بعض الآباء الأغبياء والمتغطرسين الذين يشيرون إلى أولادهم على أنهم ملك الملك والقوي والحاكم.
  • يحظر القانون جميع الأسماء بما في ذلك هذا المصطلح لكن هذا لا ينفي حقيقة وجود أسماء جميلة وعظيمة يمكن تسميتها بهذه الطريقة.

بهذا فإننا نكون قد تحدثنا في تلك المقالة بكل تفصيل عن أسماء الأولاد التي من المحرم تسميتها، والأسباب وراء هذا التحريم. 

المصدر

زر الذهاب إلى الأعلى